المكتب الاعلامي المركزي

أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري يوم الاثنين أن تفشي مرض الكوليرا في مناطق عدة أودى بحياة 29 شخصا، هذا وقد تركز الجزء الأكبر من الوفيات والإصابات في محافظة حلب شمالا حيث تأكدت وفاة 25 شخصا، وتم الإبلاغ عن آلاف عدة من الحالات المشتبه بها في جميع أنحاء البلاد اعتباراً من 19 أيلول/سبتمبر، وفقاً للبيانات التي حصلت عليها الجمعية الخيرية من وزارة الصحة السورية والإدارة الذاتية للجنة الصحة في شمال وشرق سوريا.

 

اِقرأ المزيد: الكوليرا تفتك بأهل سوريا، فأين الدولة الراعية؟!

نشر موقع الجزيرة الإنجليزية بتاريخ 2022/9/23 تقريراً عن معاناة أهالي "مسافر يطا" من هجمات واعتداءات المستوطنين، ونقل التقرير شهادات لسيدات من أهل المنطقة تحدثن فيها عن معاناتهن ومعاناة عائلاتهن من الاعتداءات التي ينفذها جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين حيث يُعتدى عليهم بالضرب وإطلاق النار وقنابل الغاز والاعتقال وتصادر أراضيهم وممتلكاتهم ويتم تخريبها، إضافة إلى القلق والخوف وانعدام الأمان الذي يعشن فيه.

 

اِقرأ المزيد: لو كان لنا درعٌ حامٍ وإمامٌ راعٍ لما تجرأ يهود على اغتصاب أرضنا والإفساد فيها

في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 1922م، في مؤتمر لوزان، اشترط وزير خارجية بريطانيا جورج كرزون أربعة شروط لتقبل دولته بالاعتراف باستقلال تركيا، وهي: إلغاء الخلافة إلغاءً تامّاً، وطرد الخليفة خارج الحدود، ومصادرة أمواله، وإعلان علمانية الدولة! وإلى يومنا هذا ما زالت هذه هي شروط الغرب الكافر المستعمر كي يقبل بأي نظام حكم في بلاد المسلمين؛ ما يدل أشد الدلالة بأن بلاد المسلمين ما زالت تحت استعمار الغرب ولكن بأيدي حكام عملاء، يفتحون البلاد للغرب كلما أراد نهبها، وإذا ما انتفض المسلمون قتلوهم بالحديد والنار!

 

اِقرأ المزيد: ما بين عميل خائن ومنافق كذاب حكام المسلمين يعزّون هادمة الخلافة بريطانيا بوفاة ملكتها

أفادت بي بي سي في 23 أيلول/سبتمبر 2022 أنه تمّ العثور على 71 لاجئاً مهاجراً في قارب غارق قبالة الساحل السوري، وقُتل العشرات، ونُقل عشرون من الناجين إلى مدينة طرطوس للعلاج في المستشفى، وكانوا نساء وأطفالاً لبنانيين وسوريين وفلسطينيين من بين 120-150 كانوا على متنها. كان مصطفى مستو من بين الذين ماتوا مع ابنتيه وابنه. والدته عدلة محطّمة بسبب الخسارة ولكن ليس لديها وسيلة للحصول على إجابات لكيفية حدوث هذه الكارثة.

 

اِقرأ المزيد: موت أبناء الشام نتيجة غرق قوارب اللاجئين. كم نخسر بدون الخلافة؟!

في 15 آب/أغسطس 2022م، أطلقت حكومة ولاية غوجورات الهندية سراح 11 رجلاً هندوسياً كانوا يقضون عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة اغتصاب جماعي لامرأة مسلمة، بلقيس بانو، وقتل العديد من أفراد عائلتها، بما في ذلك ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات خلال عام 2002 ضد إبادة المسلمين في الدولة. كانت بلقيس حاملاً في شهرها الخامس عندما هاجمها الرجال الذين حطّموا رأس ابنتها بحجر أمامها، ما أدى إلى مقتلها على الفور، كما تعرّضت والدتها للاغتصاب أيضا.

 

اِقرأ المزيد: الحصانة الممنوحة لقتلة ومغتصبي المسلمين في ظلّ نظام هندوتفا الهندي