الأجوبة الفقهية

[هناك أشياء حَرَّم الله أكلها كلحم الميتة، وأشياء حَرَّم الله شربها كالخمر، وأشياء حَرَّم الله اتخاذها كالأصنام، وأشياء حرَّم الله اقتناءها كالتماثيل، وأشياء حَرَّم صنعها كالصور. فهذه الأشياء وردت النصوص الشرعية من آيات وأحاديث في تحريمها. فما حَرَّمه الله على العباد من الأشياء التي ورد نص شرعي في تحريمها، سواء حَرَّم أكلها أو شربها أو غير ذلك، فإن بيع هذه الأشياء التي حَرَّمها الله على العباد يكون حراماً لتحريم ثمنها.

 

اِقرأ المزيد: كل ما حرم على العباد فبيعه حرام

في البداية لا بد من التأكيد على أن اليهود والنصارى كفار وكذلك عبدة الأوثان وكل من يعبد شيئاً غير الله فكلهم كفار، فالمسلم هو من يدين بدين الإسلام الذي جاء به رسول الله محمد ﷺ، ‎‎‎‎والكافر هو من يدين غير دين الإسلام وهو غير مؤمن، ‎‎‎‎وغير مسلم... قال تعالى: ﴿إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ، وقال سبحانه: ﴿وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ﴾ فغير المسلم كافر، ‎‎‎‎وإذا مات خلد بالنار، ‎‎‎‎يستوي في ذلك الوثني واليهودي والبوذي والنصراني والشيوعي، ‎‎‎‎فكلهم كفار وكلهم غير مسلمين غير مؤمنين، ‎‎‎‎ويخلدون في النار يوم القيامة.

اِقرأ المزيد: أهل الفترة واليهود والنصارى

أبارك لكم عيد الفطر، سائلاً الله سبحانه أن يتقبل الصيام والقيام، وسائر الأعمال الصالحات، وأن يجعلنا وإياكم من عتقائه في هذا الشهر الفضيل... أخرج الترمذي في سننه عن أبي هريرة عن ليالي رمضان قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: «وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ وَذَلكَ كُلَّ لَيْلَةٍ» وأخرجه الحاكم في مستدركه.

 

اِقرأ المزيد: تهنئة أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة

إننا أيها الإخوة لا نُدخل الحساب الفلكي في الموضوع، فالنص يعتمد فقط الرؤية ونصوم ونفطر بناء عليها، فإذا لم نره في مساء التاسع والعشرين من شهر رمضان نكمل العدة ثلاثين حتى لو كان الهلال موجوداً بالحساب الفلكي ولكن حجبه الغيم أو الظروف الجوية، فالرؤية هي المعتمدة لأن النص هو على الرؤية وليس على الظاهرة الكونية. انظر حديث الرسول ﷺ الذي أخرجه البخاري: ... قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ ﷺ أَوْ قَالَ: قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ ﷺ: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ»

اِقرأ المزيد: رؤية الهلال والحساب الفلكي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخ عطاء، لدي سؤال مهم جدا وهو: هل حكم الرجم ذكر بالقرآن أو بأحاديث صحيحة متواترة؟ فأنا بحثت في ذلك ولم أفهم لماذا يدرج هذا الحكم بالشرع ولم يذكر بالقرآن مثل السارق والسارقة فاقطعوا أيديهما مثلا أو الزانية والزاني فاجلدوا ...الخ من الأحكام؟ وهل نحن نتبع الشرع وقوانينه من القرآن أم من الأحاديث؟ ستقول لي لماذا مثلا حركات الصلاة أو الوضوء لم تذكر بالقرآن وأنه ليس كل شيء مذكور بالقرآن...الخ ولكن هذا حكم بات يعني أساسي مثل القاعدة الرياضية 1+1 يساوي 2،

اِقرأ المزيد: السنة النبوية هي دليل شرعي كالقرآن الكريم سواء بسواء